آراء و نقاشات مستخدمي الأنترنت Kpopأخبار الكيبوب

جيسو تروج للعلامة الصهيونية ستاربكس و تثير الغضب

اثارت جيسو عضوة بلاك بينك غضب العديد من مستخدمي الانترنت حول العالم بسبب مشاركتها لصورة قهوة من العلامة الصهيونية ستاربكس و التي يتم مقاطتها عالميا حاليا بسبب جرائم الحرب التي ترتكبها دولة الاحتلال الصهيونية ضد المواطنين في غزة .

على وجه الخصوص, شاركت جيسو صورة على قصة الانستغرام الخاصة بها و هي تحمل كوب قهوة من ستاربكس مما اثار غضب المعجبين بسبب دعمها للإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني .

جيسو تروج للعلامة الصهيونية ستاربكس و تثير الغضب

اقرأ تعليقات مستخدمي الانترنت

  • يجب فضح كل المتعاطفين مع الصهيونية والصهيونية علنا. الشراء من ستاربكس هو وضع أموال في جيوب إسرائيل لقتل الناس في فلسطين
  • ناهيك عن ملايين المتابعين الذين تشاركهم هذا وتروج له
    • بالضبط الآن سوف يقومون بشراء هذا هناك فقط لأنها فعلت ذلك
  • ضع في اعتبارك أن شخصًا ما لديه هذا لأنه تم منحه بطاقة هدايا. لقد تم إنفاق الأموال بالفعل في الاعتبار وكذلك استخدامها وإكرامية العمال
  • حسنًا، ومع أخذ ذلك في الاعتبار، أنا متأكد من أن غالبية الناس يعرفون ما يحدث. إذا كانوا لا يزالون يذهبون إلى ستاربكس ويقدمون بطاقات الهدايا للأشخاص الذين يعرفون أنهم مخطئون في ذلك.
  • أتمنى أن لا تدافعوا عنها، وأن تعلم أن الكوريين يقاطعون ستاربكس أيضًا ويدعمون فلسطين. إنها تتظاهر بالغباء عندما تعلم أنها ستتعرض للكراهية بسبب ذلك. أعطِ نفس الطاقة لمفضلاتك التي تعطيها للفنانين الغربيين الآخرين
  • إنه أمر واحد عدم القدرة على دعم فلسطين علنًا (بسبب قيود العمل/الآيدولز) ولكن دعم ستاربكس علنًا (مكان يدعم 🇮🇱/الإبادة الجماعية) هو مجرد 😕
  • لقد كانوا يمزقون مؤخرة كيم كي بالأمس فقط بسبب هذا الهراء، وآمل بصدق أن تفعلوا نفس الشيء مع نجوم الكيبوب الخاصين بكم.
  • ‏ما اهتم شتقولون تنزل انها مشترية من اشهر شركة داعمه للجينوسايد ( الابادة ) بنص هالاحداث يعني شي واحد

مشاركات ذا صلة

1 of 1٬579

2 تعليقات

  1. Rahma mo says:

    مدري شقول صراحة بس اخذت الصدمه الكبيرة كنت احبها جدا لمدة 4سنين بس خلاص انتهى كل شي لا تدعموا اي صهيوني داعم للابادة فمن هو داعم هذا يعني انه شريكا بهذه الابادة #فلسطين_حرة 🇵🇸.

  2. One says:

    خلاص باي ودعت ذي الفرقة القذر*ة كانت بس جيسو تتكنسل ✋سلام ولا رجعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *